الرئيسية / الأم والطفل / تمارين لإنزال الخصية المعلقة

تمارين لإنزال الخصية المعلقة

يعاني بعض الأطفال الصغار من عدم إنزال الخصية لديهم بشكل طبيعي أي عدم وجودها في مكانها الصحيح وهو تحت كيس الصفن، وقد يكون ذلك تشوه أثناء نمو الجنين، ومن الشائع أنه يعاني من عدم نزول خصية واحدة فقط ولكن يعاني بعض الأطفال من عدم نزول الخصيتين وذلك بنسبة قليلة قد تصل إلى حوالي 10 في المئة، كما أنها من الوارد حدوثها في الأطفال الذين تتم ولادتها على غير موعدها.

ماهي الخصية العالقة

يولد مجموعة من الذكور بالخصية التي لم تنزل إلى مكانها الطبيعي، والمكان المهيأ لاستقبالها في الأساس هو بداخل كيس من الجلد يكون خلف القضيب يسمى كيس الصفن. من الطبيعي أن يولد الطفل بهذا الشكل ولكن هناك بعض التغيرات التي تطرأ على نمو الجنين مما يؤدي إلى بعض التشوهات الجسدية، كذلك من الممكن أن يكون السبب في ذلك هو ولادة الطفل مبكراً على غير الموعد المحدد له.

هناك بعض الأطفال تعاني من عدم نزول الخصيتين معاً، ولكن الظاهرة الشائعة هي وجود خصية واحدة عالقة، من الممكن أن تنحل المشكلة من تلقاء نفسها بدون أي تدخلات وترجع إلى مكانها الطبيعي خلال الأشهر الأولي في حياة الطفل الصغير، ولكن بعد مرور فترة من الوقت من الممكن أن يتم التدخل الجراحي أو ممارسة بعض التمارين البسيطة الرياضية التي تساعد على نزوحها إلى مكانها الطبيعي.

أعراض الخصية المعلقة

أثناء الفترة التي ينمو فيها الجنين بداخل رحم أمه تتكون الخصيتان في البطن خلال الشهر الثامن والتاسع قبل موعد الولادة، ثم تبدأ في النزوح بشكل تدريجي من منطقة البطن إلى ممر ضيق يشبه الأنبوب من الفخذ إلى كيس الصفن، ولكن في حالة الإصابة بالخصية العالقة تتوقف هذه المرحلة عن الحدوث ويولد الطفل بهذا الشكل، ثم من الممكن أن تنزل بعد ذلك إلى مكانها الطبيعي بعد مرور فترة من الوقت بعد الولادة، ويمكن ملاحظة ذلك من خلال:

  • عدم ظهور الخصية بشكل واضح.
  • عدم الشعور بها والتوقع أنها بداخل كيس الصفن.[1]

أسباب الخصية المعلقة

ليس هناك سبباً واضحاً وراء نزول الخصية، حيث هناك عدة أسباب من الممكن أن تكون السبب في ذلك ومنها:

  • من الممكن أن يرجع السبب في ذلك بعض العوامل الوراثية.
  • كذلك من الممكن أن تؤثر تدهور صحة الأم في ذلك الأمر.
  • أو حتى تعطيل الهرمونات.
  • اضطرابات نشاط الأعصاب يؤثر بشكل سلبي على النمو الطبيعي للخصيتين.
  • التغيرات الجسدية الطارئة.

عوامل خطر الخصية العالقة

من الممكن أن يزيد الوضع خطورة على الطفل حديث الولادة ولكن في عدة حالات معينة، ومنها:

  • عندما يولد الطفل في ميعاد مبكر عن الميعاد المحدد.
  • عندما يولد الطفل بوزن أقل من الوزن الطبيعي.
  • إذا كان الطفل يعاني من مشاكل في النمو مثل الإصابة بمتلازمة داون.
  • كذلك في حالة وجود مشاكل في الجدار المحيط للبطن.
  • في حالة وجود تاريخ وراثي في العائلة من الإصابة بالخصية العالقة.
  • في حالة إصابة أحد أفراد العائلة بمشاكل في تأخير نمو الأعضاء التناسلية.
  • إذا كانت الأم تتناول المشروبات الكحولية أو تمارس عادة التدخين أثناء الفترة التي كانت حامل فيها في الطفل.
  • كذلك في حالة تعرض الأم للتدخين السلبي أو استنشاق المبيدات الحشرية خلال مرحلة الحمل.

مضاعفات الخصية العالقة

هناك بعض الحالات التي تشكل خطورة وتزيد الأمور سوءاً في حالة حدوث بعض المضاعفات الخطيرة حيث يوفر كيس الصفن درجة الحرارة المناسب لتواجد الخصية بداخله حيث لابد أن تتأقلم مع درجة حرارة باردة أكثر من درجة حرارة الجسم العادية، وفي حالة عدم حدوث ذلك من الممكن أن يؤدي ذلك إلى:

  • الإصابة بسرطان الخصية حيث يبدأ السرطان في التسلل بخلايا الخصية التي تقوم بإفراز حيوانات منوية غير ناضجة، بالإضافة إلى أن الذين يولدوا بخصية عالقة هم أكثر الناس عرضة للإصابة بهذا النوع من السرطان.
  • كذلك من أكثر الأشياء خطورة هو عدم نزولها من البطن إلى الفخذ وإبقاؤها في البطن، حيث من الممكن أنه حتى ولو تم التعرض للجراحة لإرجاعها إلى مكانها الطبيعي يقلل من خطورة الإصابة بسرطان الخصية ولكنه لا تزال موجودة هذه الخطورة ومن الممكن الإصابة بها في أي وقت.
  • من الممكن أن يؤثر على خصوبة الرجل حيث أن الخصية لم تنمو بشكل طبيعي وتؤثر بعد ذلك على جودة إنتاج الحيوانات المنوية وقلة عددها وانخفاض مستوى الخصوبة بشكل كبير، لذلك لابد من معالجة هذا الأمر مبكراً.
  • من الممكن أن يصاب المريض بالتواء في الخصية الذي يؤدي إلى التواء بالحبل المنوي الذي يحوي بداخله الأعصاب والأوعية الدموية التي تقوم بنقل السائل المنوي من الخصية لتوصله إلى القضيب، وتعد هذه الحالة من الحالات المؤلمة التي يصاب بها المريض حيث تؤثر على وصول الدم بشكل طبيعي إلى الخصية فمن الممكن أن يتطور الأمر إلى حد تلف وفقدان الخصية بشكل كامل إذا لم يتم علاج هذه الحالة في أقرب وقت وبشكل صحيح.
  • أما في حالة إذا كانت عالقة في الفخذ فتؤثر العظام المحيطة بمنطقة العانة عليها وتضغط عليها بشكل كبير مما يؤثر بشكل سلبي عليها.
  • في بعض الحالات التي تتعرض إلى الفتق الإربي وذلك لأن الفتحة التي تكون بين البطن والقناة الإربية مساحتها واسعة بشكل كبير هذا الأمر يجعل جزء من الأمعاء أن تدفع إلى الفخذ مما يصاب الشخص بهذا الفتق.

علاج الخصية المعلقة بالتمارين

في الحقيقة ليس هناك تمارين واضحة من أجل علاج هذا الأمر، حيث لابد من فحص الطفل من قبل الأم وإذا لاحظن أن الخصية لم تنزل بعد بلوغ الطفل أربعة أشهر فلابد من استشارة الطبيب في ذلك الأمر، وكلما جاء الكشف مبكراً كلما كانت النتيجة أسرع في حل هذه المشكلة وكانت النتائج أفضل حيث يقلل ذلك من خطورة المضاعفات التي قد تصل إلى حد الإصابة بالسرطان أو العقم.

علاج الخصية المعلقة طبيا

أما في حالة الإصابة بهذا الأمر في وقت متأخر وتحركت بين كلاً من كيس الصفن والقناة الإربية لابد من استشارة الطبيب والخضوع إلى الفحص فمن الممكن أن يشير الطبيب على المريض بإجراء عملية جراحية أو عن طريق عدة عوامل أخرى مثل:

العملية الجراحية

قبل الخضوع إلى العملية الجراحية لابد من الاطمئنان على صحة الطفل، ومن المفضل أن يقوم الطبيب بإجراء هذه العملية من سن حوالي من 6 أشهر إلى 12 شهراً حتى لا يتعرض الطفل إلى خطورة شديدة بعد ذلك ويتطور الأمر إلى المضاعفات.

يقوم الطبيب بإعادة الخصية إلى مكانها الطبيعي بداخل كيس الصفن خلال العملية الجراحية عبر استخدام منظار وتمريره بداخل البطن أو عن طريق فتح البطن على حسب الحالة.

علاج الخصية العالقة بدون جراحة

العلاج بالهرمونات

يعتمد فيها الطبيب على حقن الغدد التناسلية للطفل بمجموعة من الهرمونات حيث من الممكن أن تساعد على نزوح الخصية بداخل كيس الصفن، ولكن هذه الطريق من أقل الطرق فاعلية.

الخصية الصناعية

في حالة عدم نجاح العملية الجراحية من الممكن أن يركب الطفل خصية صناعية خلال فترة المراهقة التي تعطي مظهراً يميل بشكل كبير إلى الشكل الطبيعي لها.

عن l7oon

شاهد أيضاً

التعامل مع الطفل الشقي

تختلف شخصيات الأطفال كثيراً حتى بين الإخوة وبعضهم البعض فقد يكون في الأسرة الواحدة طفل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *